كلية الطب تعقد مؤتمرها العلمي السابع عشر

كلية الطب تعقد مؤتمرها العلمي السابع عشر

عقدت كلية الطب في جامعة بغداد مؤتمرها العلمي الدولي السابع عشر تحت شعار ( كلية الطب الام … بين اصالة الماضي … وامال المستقبل ) والذي تزامن مع الذكرى الواحدة والتسعين لتأسيس الكلية بحضور الوكيل الفني لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي الاستاذ الدكتور فؤاد قاسم محمد ورئيس الجامعة الاستاذ الدكتور علاء عبد الحسين وعميد الكلية الاستاذ الدكتور علي كامل الشالجي.

وتضمن المؤتمر محاور عديدة منها المستجات في العلوم السريرية والمختبرية ، والبحث العلمي في الدراسات الاولية والعليا ، وادارة جودة التعليم ، والتعليم الطبي وطبيب الغد ، والاعتمادية بين المحلية والعالمية ، فضلا عن ورشات عمل منوعة.

وبين الدكتور فؤاد قاسم في كلمته اهتمام وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الكبير بكليات الطب في الجامعات العراقية ودعهما وضمان نشاطاتها العلمية من ضمنها المؤتمرات العلمية والورش التطويرية ، فضلا عن الجهود الكبيرة المبذولة من قبل الوزارة للحصول على الاعتمادية وضمان الجودة ، كما ثمن الوكيل الفني جهود رئيس الجامعة وعميد الكلية والتدريسيين من خلال توفيرهم كافة الامكانات العلمية في تطوير الكلية وتحديث مناهجها وتوفير مستلزمات التدريس والبحث العلمي.

ومن جانبه اشار رئيس الجامعة الى الدور العريق لكلية الطب والتي تعد صرحا علميا شامخا ساهم وبفعالية في ارساء التعليم الطبي وتقديم الخدمات الصحية في العراق وتخرج منها الكثير من الاساتذة والاطباء الاكفاء داخل وخارج العراق ، داعيا الكوادر الحالية الموجودة في كلية الطب بأن تكون امتدادا الى الكوادر السابقة التي تميزت بمختلف المجالات الطبية ، كما بين سعي جامعة بغداد الى التوأمة الحقيقة مع الجامعات العالمية والكليات الطبية بما يخدم المسيرة العلمية والتعليمية في البلاد.

من جانب اخر اوضح الدكتور الشالجي ان كلية الطب ومنذ تأسيسها عام 1927 تخرج منها الكثير من الاطباء الاكفاء والعلماء البارعين في الطب ، وارفدت البلد بألاف الخبرات والملاكات العلمية والطبية ، كما حافظت الكلية خلال هذه الفترة على رصانتها العلمية المميزة ، موضحا بأن مؤتمر هذا العام ضم اكثر من  128 بحثاً رصينا و 12 ورشة عمل ومنهاج اجتماعي شارك به باحثون من مختلف انحاء العالم.

وتم خلال المؤتمر تكريم رواد الطب في العراق من خريجي الكلية من الذين امضوا اكثر من خمسين عاما في مهنة الطب ومازالوا يعملون داخل العراق ، كما تم عرض فيلم وثائقي عن الكلية.

هذا وحضر المؤتمر ممثلين عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارتي الصحة والبيئة وعدد من اعضاء مجلس النواب ونقابة اطباء العراق وعدد كبير من الاطباء والاخصائيين والباحثين من داخل العراق وخارجه.