كلية الطب تناقش رسالة ماجستير في اختصاص الكيمياء الحياتية السريرية


ناقش فرع الكيمياء الحياتية في كلية الطب جامعة بغداد يوم الاربعاء المصادف ١٥-٩-٢٠٢١ رسالة الماجستير باختصاص الكيمياء الحياتية السريرية لمتطلبات نيل شهادة الماجستير في الكيمياء الحياتية للطالب محمد ناجي قاسم عن رسالته الموسومة (الارتباط بين نقص فيتامين د٣ ومستويات الهرمون المحفز للغدة الدرقية وهرمون اللبتين في الدم في المريض المصاب بمتلازمة تكيس المبايض).

 

 وكانت الرسالة تحت إشراف أ.د. هدف ظافر الياسين و الطبيب الاختصاص حسين خليفة الدليمي و رئاسة أ.د. ولاء إسماعيل جاسم و عضوية كلا من أ.د. كفاح حمدان عبد الغفور و م.د. نوار سمير محمود.

 

وتهدف الدراسة إلى تقييم الارتباط المحتمل لفيتامين D3 مع مؤشر كتلة الجسم في متلازمة تكيس المبايض ودراسة تأثير مستويات الهرمون المحفز للغدة الدرقية وهرمون اللبتين وفيتامين D3 في المصل في التسبب في متلازمة تكيس المبايض، لإلقاء الضوء على الفيزيولوجيا المرضية لمتلازمة تكيس المبايض.

 

تضمنت هذه الدراسة ٨٤ امرأة وقد تم قياس المؤشرات الحيوية وهي فيتامين D3 ، اللبتين، TSH ،LH و FSH،وتم تقسيم الاناث الى مجموعتين المجموعة الاولى شملت ٥٠ مريض من مرضى متلازمة تكيس المبايض اما المجموعة الثانية (السيطرة) فقد شملت ٣٤ امرأة.

 

وتوصلت الدراسة الى أن هناك ارتباط سلبي كبير بين مستويات مصل ٢٥- هيدروكسي فيتامين D3 ومؤشر كتلة الجسم في مجموعة متلازمة تكيس المبايض، لذا فأن السمنة هي عامل خطر لنقص فيتامين D3 وكذلك تم العثور على مستويات اعلى من TSH في المصل في مجموعة متلازمة تكيس المبايض، لذلك يرتبط قصور الغدة الدرقية بزيادة الوزن، وهذه واحدة من علامات متلازمة تكيس المبايض.

 

كما تكون مستويات اللبتين في الدم اعلى في مجموعة متلازمة تكيس المبايض خاصة في المرضى الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة لان اللبتين ينتج من الأنسجة الدهنية، يبدو أن السمنة قد تزيد من شدة فرط لبتين الدم لدى نساء المتلازمة مما يؤدي إلى تدهور الوظيفة الانجابية. ومن ناحية اخرى، تم تأكيد انخفاض حالة فيتامين D3 لدى النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض مقارنة بالضوابط الخصبة.

 

وقد نال الباحث درجة الامتياز بعد إجراء المناقشة العلنية لرسالته، والاخذ بالنظر استعمال المراجع العلمية ودفاعه عن رسالته.

Comments are disabled.