تمارين في التدريب على الأخطار البيولوجية


الدكتور جواد الديوان

أستاذ علم الأوبئة في كلية الطب جامعة بغداد

 الحوار المتمدن-العدد: 6528 –  مجور الطب والعلوم

تردد في بلدنا، اسماء كثيرة لتمرينات عسكرية، ومن الاسماء لعبة حرب وغيرها. الا انه لم يتردد تدريب لمحاكاة معالجة وباء او جائحة مثلا، وربما ذلك بسبب الاوبئة التي تجتاح العراق دوما ومنها الكوليرا مثلا ولحد ايامنا هذه والملاريا قديما والتهاب السحايا والحصبة وغيرها الكثير. وربما لم تستشعر الادارات الصحية باهمية تدريب الكوادر على مثل هذه الخبرات! او ربما لا تعتبر العاملين (اطباء الاوبئة) في هذا الجانب خبرات علمية، وامور اخرى كثيرة لا مجال لذكرها هنا.

نفذت الولايات المتحدة الامريكية تمارين محاكاة عدة على المستوى الاعلى للقيادة الادارية، ولاوضاع اوبئة. وربما البداية في 2001، حيث موضوع تمرين التصدي لفيروس الجدري deadly smallpox (من المعروف ان العالم اصبح خاليا من الجدري منذ 1980 واعلنت ذلك منظمة الصحة العالمية). وعند اكتمال التمرين والمحاكاة لاندلاع وباء الجدري بسبب حادثة ارهابية، وتكامل فصولها في متطلبات الاستعدادات والتحركات، وما يتطلبه ذلك من مواد ووقود والسيطرة على الاسواق ومنع الشغب وغيرها، تم تقديم التمرين بفيلم مشوق باسم “الشتاء الاسود” dark winter في اكثر من صيغة في 2012 وفي 2018. وربما هذا ما يجعل البعض يعتقد ان الفيروس وانتشارها موضوع امريكي.

العمل في تمرين المحاكاة لكي يكون القرار الوطني مبني على اساس المعلومات من القطاع الطبي والصحة العامة وكذلك الخيارات الادارية المتاحة. ويدرس قدرة نظام الرعاية الصحية على مواجهة الحالات الطارئة وقت الوباء (عدد الاسرة المطلوبة والاجهزة اللازمة للحالات الشائعة للمرض ومضاعفاته والاهتمام بالحالات الطارئة الاعتيادية وغيرها). ومن الامور المهمة معالجة التوترات بين الحكومات المحلية والحكومة الفيدرالية (تبرز اثناء التمرين ويوضع لها بروتكول). ويظهر في التمرين مشكلة انتشار المعلومات الخاطئة حول العلاجات والشفاء وامور متعلقة بها، فيصاغ الى استحضار معالجات لذلك في التمرين. الصعوبات في السيطرة على التنقل بكل الوسائل، وكيفية الحل. وماذا عن اندلاع الشغب نتيجة عدم التاكد من الاوضاع، وكيفية التعامل؟، ومن الامور مواجهة مدن بدون محلات لبيع الخضروات والاسواق، ولابد من حلول جاهزة تبرز اثناء التمرين. وماذا عن رغبة او عدم رغبة المدنيين بالحجر الذاتي، الا يحتاج ذلك الى علاج معروف ومقنن سابقا بدون الاجتهادات وقتها. وغيرها امور كثيرة لا تحضر الانسان وقتها. الايستحق مثل هذا العمل تمرينات محاكاة؟.

الهدف من التمرين لم يكن للتنبؤ بالمستقبل، وانما لمعالجة المواضيع التي تواجه الحكومة في مثل ظروف الوباء دراميا.

Comments are disabled.