تحديد التسلسل للموروث الجيني للإنسان العراقي.. ابتكار علمي جديد

سجل عالم الاحياء العراقي الأستاذ الدكتور “محمد عبد الاخوة الفحام ” ابتكار علمي عالمي جديد يتمثل بتحديد تسلسل الموروثات الجينينة للنساء العراقيات المصابات بسرطان الثدي ، وهي المورث وهذا التسلسل هو عبارة عن تردد    ( P53   )والموروث    (BRCA2 والموروث (  (BRCA1) ، وهي قواعد نايتروجينية ترتيبها تحدد وظيفتها .   (   A, T, G, C) القواعد   الاربعة ومن خلال الدراسة لهذه التتابعات في القواعد للموروثاث الثلاثة في سرطان الثدي ، تتم عملية التحديد للأسباب المؤدية لهذا المرض في العراق . وهي الدراسة الاولى في المنطقة وتم نشرها في المركز الدولي للموروث البشري في امريكا ، وسجل بأسم عدة باحثين عراقيين واجانب ومنهم العالم الجليل الدكتور الفحام أستاذ الاحياء المجهرية في كلية طب بغداد . وتم تكريمه من قبل السيد رئيس جامعة بغداد  تقديراً لمجهوده العلمي العالمي واعتباره كمرجع لهذه الموروثات في العالم  ، و لدخول الموروث الجيني للانسان العراقي في الشبكة العالمية لبنك الجينات ، ومعروف عنه بأنه اصل البشرية وموروث اصيل ويعتبر كجينات قياسية للخليقة .