مناقشة أطروحة دكتوراه في اختصاص علم الأمراض-الطب العدلي


طب بغداد تتحدى الاخطار وتستمر في ابداعها العلمي..

مناقشة أطروحة دكتوراه في اختصاص علم الأمراض-الطب العدلي

رغم اخطار جائحة الكورونا ورغم المصاعب الكثيرة التي رافقت العام الدراسي الحالي 2019-2020  منذ بدايته، اجريت في فرع علم الامراض والطب العدلي في كلية الطب-جامعة بغداد المناقشة العلنية لطالب الدكتوراه في اختصاص علم الأمراض-الطب العدلي دكتور حيدر ناصر حسين وباشراف الاستاذ المساعد دكتور نبيل غازي هاشم الخطيب التدريسي في الفرع المذكور. وذلك في الساعة التاسعة من صباح يوم الاثنين 29 حزيران 2020

وتألفت لجنة المناقشة من الأستاذ الدكتور سالم رشيد حمودي التدريسي في كلية الطب / جامعة بغداد رئيسا وعضوية كل من الاستاذ الدكتور معتز عبدالمجيد القزاز والاستاذ الدكتور سعد كاظم كريم وهما تدريسيان في كلية الطب / جامعة النهرين. والاستاذة الدكتورة ختام رزاق كاظم والاستاذة المساعدة دكتورة ساهرة عبود علي وهما تدريسيتان في فرع علم الامراض في كلية الطب / جامعة بغداد.

وحملت الأطروحة التي نوقشت عنوان ( المشاهدات التشريحية، التغيرات في الشوارد، الكشف عن طحالب الدايتوم وعلاقتها مع البروتين السطحي نوع  – أ – الموجود في المصل في تشخيص حالات الغرق ).

استعرض الباحث خلال الجانب العملي منها في دائرة الطب العدلي ببغداد، جثامين ضحايا الغرق اثناء مدة الدراسة لعام كامل من ا/1/2018 الى 31/12/2018. وقامت لجنة المناقشة بابداء ملاحظاتها والتصحيحات اللازمة اثناء دفاع الطالب عن أطروحته.

توصل البحث الى العديد من النتائج التي تخص حالات الغرق في بغداد ومنها احتلال حالات الغرق للمركز العاشر في تسلسل اسباب الوفاة للحالات المشرحة في دائرة الطب العدلي ببغداد وكون اغلب حالات الغرق عارضية الكيفية. واهمية فحص تركيز الكلوريد في نماذج الدم المأخوذة من البطين الايمن والايسرللقلب في تشخيص حالات الغرق فضلا عن الكشف عن طحالب الدايتوم  في الاحشاء المختلفة وتركيز البروتين السطحي – أ – في المصل علما ان الغرق من الحالات صعبة التشخيص من الناحية الطبية العدلية اعتمادا على العلامات التشريحية فقط.

وأصى الباحث باعتماد الفحوص الحديثة المذكورة اعلاه في تأكيد تشخيص حالات الغرق والكشف عن ملابساتها امام القضاء، فضلا عن التنبيه الى خطورتها على افراد المجتمع، ولاسيما فئة الشباب مساهمة في الوقاية منها والتقليل من حالاتها.

ومن الجدير بالذكر ألتزام فرع علم الامراض ولجنة المناقشة العلمية بتعليمات خلية الازمة وقرارات وزارة التعليم العالي في ظروف انتشار الوباء الحالية ومنها ارتداء الكمامات الطبية.

وقررت لجنة المناقشة قبول الاطروحة بتقدير امتياز بعد اجراء بعض التعديلات عليها.

هنيئا الى فرع علم الامراض والى كلية الطب / جامعة بغداد على هذا الانجاز المميز في هذا الظرف الصعب.

 

Comments are disabled.