رحيل الجراح العراقي الشهير ” سلوان بابان “


توفي في عمّان قبل أيام قلائل الدكتور الجرّاح العراقي سلوان بابان، وذلك عن عمر ناهز على ال 88 عاما.

 ولد الراحل في بغداد عام 1932، إذ كان والده في خضم الصراعات السياسية في عراق الثلاثينيات. ومن المعروف أن والده الحقوقي جمال بابان كان وزيرا للعدل في الحكم الملكي للعراق ولعدة مرات ومنذ عام 1930.

 كما كان عضوا في مجلس النواب العراقي آنذاك.. وللوالد جمال بابان عدة مؤلفات حول أعلام الكرد، أصول أسماء المدن العراقية وبابان في التاريخ.

 والمرحوم د.سلوان بابان منذ سنوات شبابه الأولى، كان من المولعين بالدراسة العلمية، حتى درس الطب وتخرّج عام 1954، من كلية الطب بجامعة بغداد، وعمل في الوطن لفترة عدة سنوات، حيث أكمل تدريبه في الجراحة، ثم سافر الى أميركا، فنال البورد الأميركي بالجراحة عام 1962.

 وبذلك كان الراحل الدكتور سلوان بابان، أول طبيب عراقي، يحصل على البورد الجراحي الأميركي، ويختص بعد ذلك بجراحة الأنف والأذن والحنجرة. وبعد عودته الى أرض الوطن- العراق في عام 1967، عمل في كلية الطب بجامعة بغداد.

 وأصبح للراحل بابان، عيادة خاصة في بغداد، وسمعة كبيرة كجرّاح اختصاصي بجراحة الأنف والأذن والحنجرة.

كما تميز في عمله التدريسي في كلية الطب، بطريقة تدريسه لمادته العلمية، للطلبة في المراحل النهائية من دراستهم الطبية، وكان قريبا اليهم، مما عزز محبته في قلوبهم، والإفادة من علمه الغزير في مجال اختصاصه.

وفي عام 1991 غادر أرض الوطن الى دولة الأردن، وأستقر في عيادته بالعاصمة عمّان، ممارسًا لمهنته التي أحبها وكرّس حياته من أجلها.

.رحم الله الدكتور الجرّاح سلوان بابان وأسكنه فسيح جنات الخلد

Comments are disabled.