الوقاية من كورونا في الابعاد الاجتماعي


الدكتور : جواد الديوان

أستاذ علم الأوبئة في كلية الطب جامعة بغداد

الحوار المتمدن-العدد: 6519 – 2020 / 3 / 20 – 22:24

المحور: الطب , والعلوم

الفيروسات في افلام هوليود حول ومنها على سبيل المثال Resident evil series 2002-2017 مضاعفاتها اضعف من الحقيقة بكثير. وكورونا المستجد SARS 2 ظهرت تاثيراته اكبر منها لدى SARS المعروف (2003).

في نهاية كانون الثاني وبدايات شباط 2020 اعلنت الصين عن اكبر عملية ابعاد اجتماعي (حجر مئات الملايين من الناس في منازلهم). ونجح هذا الاجراء في تراجع حالات SARS 2 في الصين كلها خلال شباط. ومثل هذا العزل خارج الصين غير ممكن. وانتشر الفيروس وسجلت معظم دول العالم اصابات، وكذلك انتقال الفيروس محليا. وتاكدت السلطات الصحية بان سياسة الاحتواء فشلت.

وتاريخ SARS، انه سافر طبيب من المدينة الصينية التي يعمل بها الى هونك كونك لمناسبة زواج رغم انه يعشعر بالمرض. وتدهورت صحته في الفندق، وتم نقله الى المستشفى للعزل، تاكدت اصابته ب SARS. وفي الفندق 23 ضيف، نقلوا العدوى الى كل من كندا وايرلندا وسنغافورة وتايوان والولايات المتحدة الامريكية و فيتنام. وتكاملت صورة الجائحة بعدها.

وبعد 17 سنة واجه العالم جائحة COVID-19 (كورونا الجديد). في كانون الاول 2019 ظهر مرضى بالتهاب رئوي في مدينة واهن Wuhan في مركز الصين. وفي البداية اعتقد الاطباء بان مصدر الاصابات هو سوق الحيوانات البرية، ثم تبلغت السلطات بان المرض ينتشر في المجتمع، وان سائحا صينيا وصل بانكوك/ تايلاند اظهر فحصا موجبا للمرض في 8 كانون الثاني. وهكذا في نهاية كانون الثاني 2020 تم تسجيل 60 حالة في 19 بلدا. وفي 22 شباط اصبحت الحالات 1400 في 28 بلدا خارج الصين.

تقييد السفر اجراء متاخر، ولكنه لن يقي من الاصابة بالمرض. والاجراءات كانت تركز على الحالات وتشخيصها والملامسين وحجر وعزل. الحجر والعزل كانت اجراءات فعالة للسيطرة على SARS في 2003. والسبب يكمن في فعالية SARS ليسبب مرضا شديدا يستوجب الرقود في المستشفى. والعدوى تزداد مع تقدم المرض، وهي قليلة جدا في بداياته. اما COVID-19 يسبب اعراضا خفيفة او معتدلة والقابلية على العدوى في قمتها في بداية المرض وقبل بداية الاعراض. وبالتالي تشخيص المرض لا يتم الا بعد انتقال المرض اي العدوى المستمرة، بل الكثير من الاصابات لن تحصل على التشخيص.

استطاعت الصين التغلب على انتقال SARS 2 بالحد من التجمعات السكانية (الابعاد الاجتماعي) وهذه غير ممكنة في دول اخرى. وتحولت المدن الصينية الاخرى الى مدن اشباح في بدايات شباط، حيث يبقى الناس في منازلهم لاطول مدة. وفي بعض المدن يسمح للناس بالخروج مرتين بالاسبوع للحصول على البقالة والحاجات من السوق. وفي بعض البلديات فرضوا ارتداء الكمامات في الشوارع، وبقيت المدارس واماكن العمل مغلقة. وهذه الاجراءات الفعالة لمواجهة حالات انتقال الفيروس بدالة اسية exponential حيث يتم تقليل التماس او التقرب بين الناس.

وخففت الصين اجراءات العزل او الابعاد الاجتماعي عندما استخدموا تطبيقا على الموبايل يظهر الوان، الاخضر يسمح بمغادرة المنزل، الاصفر لمن عليه حجر نفسه لمدة اسبوع والاحمر لمن عليه حجر نفسه لمدة اسبوعين. ويغذي التطبيق قاعدة بيانات عوامل خطورة، فاي اتصال بين شخص ومنطقة موبؤة تتغير الالوان الى اصفر او احمر.

ومثل هذا التضييق على حركة الناس لا يمكن تطبيقه في بلدان اخرى كثيرة، لا يقبل المواطنون فيها مراقبة الحكومات او السيطرة على حركتهم او تصرفاتهم. ومن المؤكد ان الجهود التطوعية غير كافية للسيطرة على الوباء.

وفي التاريخ امثلة على فعالية هذا الاجراء، ومنها عزل الناس عن العالم في جزر في المحيط الهاديء ابان نهاية الحرب العالمية الاولى عند ظهور جائحة الانفلونزا 1918-1919. والعديد من الدول نفذت اجراءات لتقليل عدد المسافرين من الصين او غيرها من الدول المبوؤة، من خلال الغربلة. الا ان الغربلة تحدد 30% من المصابين فقط! ولذلك يحصل انتقال صامت للمرض كما حصل في امريكا.

في الوقاية من SARS 2 الاولوية لتقليل الانتقال في المجتمع، وهناك طريقتين، احدها عزل الاصابات في المستشفيات والتحري عن الملامسين وعزل من تظهر عليه الاعراض. وهذا الاجراء فعال ابان جائحة SARS في 2003، اما الان فهو غير فعال حيث اعراض المرض بسيطة. وتحديد الملامسين مجهد ومكلف ماديا، ولذلك العزل المنزلي خيار بديل ويصعب تطبيقه.

والخيار الاخر هو الابعاد الاجتماعي social distancing وببساطة يعني وجود مسافة بين الانسان والاخر، وتعني كذلك تقليل التماس او الاتصال مع الناس من خلال تجنب المواصلات العامة، وتقليل السفر وتحديده، والعمل من المنزل وتجنب التجمعات الاجتماعية والافراح والاحزان والاحتفالات والمهرجات وغيرها. وكل تقليل في التلامس او الاتصال له تاثير ايجابي على تقليل قابليات الفيروس على الانتقال. بل انه الخيار في جائحات الانفلونزا التي تلت ذلك.

وعند زيادة الاصابات ب COVID-19 يزداد الطلب على خدمات المستشفيات، وبالاخص العناية الحرجة. ولذلك تطبيق الابعاد الاجتماعي هو ضروري لتقليل الحاجة الى خدمات المستشفيات. وتلي ذلك الاجراءات المتطرفة الاخرى مثل غلق المدارس والجامعات واماكن العمل وغيرها فيحددها تعاون الشعوب مع الحكومات في اسناد الابعاد الاجتماعي.

Comments are disabled.