الكشف المبكر لارتفاع ضغط الدم الرئوي لدى مرضى ارتفاع ضغط الدم الشرياني


كلية الطب تناقش أطروحة دكتوراه في اختصاص الفيزيولوجي

شهد فرع الفيزيولوجي في كلية الطب بجامعة بغداد مناقشة أطروحة الدكتوراه الموسومة ( الكشف المبكر لارتفاع ضغط الدم الرئوي لدى مرضى ارتفاع ضغط الدم الشرياني باستعمال التقانة التقليدية وتقانة التتابع النقطي لتخطيط  صدى القلب ) للطالبة محاسن محمد عبد المجيد وإشراف أ.د. نجيب حسن محمد و أ.م.د. غازي فرحان حاجي.وتناولت الأطروحة فحص تأثير مرض ارتفاع ضغط الدم الشرياني على القلب بصورة عامة وتاثيره على الضغط الرئوي بصورة خاصة بإستعمال تقانة (التتابع النقطي) وهو من التقانات الحديثة المستعملة في فحوصات صدى القلب.وهدفت الدراسة الى تحديد امكانية الكشف المبكر عن الزيادة في ضغط الدم الرئوي، باستعمال نسبة الاجهاد الشامل للأذين الايسر، علاوة على تقييم فاعلية نسبة الاجهاد الطولي للبطين الايسر في تقييم عمل البطين الايسر الانقباضي مقارنة بالتقانات التقليدية لصدى القلب، فضلاً عن تقييم فاعلية نسبة الاجهاد الشامل للأذين الايسر في تقييم عمل الأذين الايسر الانقباضي لدى مرضى ارتفاع ضغط الدم الشرياني من خلال تقانة التتابع النقطي.وشملت الدراسة عينة من (100) مريض مصابين بأرتفاع ضغط الدم الشرياني و(100) مريض من الاصحاء، تم اخضاع جميعهم للفحص بتلك التقانة.وأظهرت الدراسة امكانية التنبؤ للمرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم الشرياني بالزيادة قي ضغط الدم الرئوي والقصور في عمل البطين والاذين الايسر الانقباضيين، عن طريق تقانة التتابع النقطي قبل ظهور الاعراض السريرية على المرضى.

 

 

Comments are disabled.