استخدام العلاجات التكميلية والبديلة بين مرضى داء السكري النوع الثاني

جرت في كلية الطب بجامعة بغداد مناقشة رسالة الدبلوم العالي الموسومة ( استخدام العلاجات التكميلية والبديلة بين مرضى داء السكري النوع الثاني في بغداد-العراق 2019) للطالبة وصال خالد عبد الرزاق في فرع طب الأسرة والمجتمع.

وهدفت رسالة الدبلوم العالي التي تألفت لجنة مناقشتها من أ.د. جواد كاظم الديوان رئيسا، و د. رياض شلتاغ الرديني عضوا، و أ.م.د. فارس حسن اللامي مشرفا، الى تقدير معدل انتشار استعمال الادوية التكميلية والبديلة بين مرضى داء السكري النوع الثاني في بغداد وتحديد العوامل المرتبطة بهذا الاستعمال.

وأظهرت نتائج الدراسة التي اجريت في الفترة من 16كانون الثاني الى الاول من نيسان 2019 في مركز الكندي لعلاج امراض السكري في بغداد الى ان نسبة شيوع استعمال العلاجات التكميلية والبديلة هو(59.4%)، كانت الاعشاب هي الاكثر شيوعا في الاستعمال، وان الاصدقاء والعائلة هما المصدرين الرئيسين لمعرفة الادوية التكميلية والبديلة.

 كما اوضحت الدراسة وجود ارتباط معنوي بين استعمال هذه العلاجات وكون المستعمل انثى، الاعمار الاكبر سنا، تحصيل دراسي منخفض، ومدة طويلة للأصابة بداء السكري. ولم تظهر هذه العلاجات اي ارتباط يعتد به احصائيا مع نتائج تحليل الهيموغلوبين السكري بالرغم من ان 77.2% من المستعملين للعلاجات البديلة اعتقدوا انهم استفادوا من تلك العلاجات.

وأوصت الباحثة بضرورة اجراء المزيد من الابحاث حول استعمال العلاجات التكميلية والبديلة لمعرفة تأثيراتها على سكر الدم واثارها الجانبية وتفاعلاتها، وكذلك العمل على التواصل الجيد بين مقدم الرعاية الصحية ومريض داء السكري كونه امر مهم واساسي لدعم الرعاية الذاتية لمرضى السكري.