رسالة دبلوم تناقش التهاب المفاصل العقدي (NOA)

جرت في كلية الطب بجامعة بغداد مناقشة رسالة الدبلوم الموسومة ” العلاقة بين مستوى حمض اليوريك في الدم والتهاب المفاصل العقدي في عينة من النساء العراقيات في منتصف العمر ” للطالبة جمان علي ناصر من فرع الطب الباطني بإشراف أ.م.د. محمد هادي العصامي، ولجنة برئاسة أ.د. علي محمد القزاز، وعضوية أ.د. منال كمال رشيد، و أ.د. فائق ايشو.وهدفت الباحثة في دراستها التي أجريت في وحدة أمراض الروماتيزم/مستشفى بغداد التعليمي خلال الفترة من اكتوبر2018 إلى نهاية ابريل2019، إلى تقييم العلاقة بين مستوى حمض اليوريك في الدم والتهاب المفاصل لدى النساء، وتقييم علاقته بالتقدم الاشعاعي لالتهاب المفاصل العظمي.

وأظهرت نتائج البحث بانه لم يكن هنالك ارتباط كبير بين حمض اليوريك في الدم والتهاب المفاصل العظمي ( القيمة الاحتمالية مرتبطًا بشكل ايجابي بالتهاب المفاصل العقدي. كما كانت (BMI) في الوقت نفسه كان العمر ومؤشر كتلة الجسم المرتفع( 0,900). كما أظهرت النتائج وجود علاقة ايجابية بين حمض اليوريك في الدم والتغيرات العظمية المفصلية للإشعاع في اليد والتي تم تقييمها باستعمال مقياس كليجرينK ، مما يعني ان مستوى حمض اليوريك في الدم يميل الى الإرتفاع مع المرضى الذين يعانون من مرحلة P-value ( لورنس > 0,001 ) العظمية الثانية فما فوق، مما تعطي الطريقة فكرة عن التقدم الاشعاعي L/.
وأستنتجت الباحثة بوجود ارتباط كبیر بین حمض الیوریك في الدم والتغیرات الفسیولوجیة للإلتھاب العظمي للیدین، والتي تم تقییمھا باستعمال مقیاس كليجرین لورانس الذي یعني أن مستوى حمض الیوریك في الدم یمیل إلى الارتفاع مع المرضى الذین یعانون من المرحلة المتقدمة للفصال العظمي، مما یعطینا فكرة عن التقدم الإشعاعي. K / L كما كان ھنالك أیضا علاقة إیجابیة بین حمض الیوریك في الدم وزیادة العمر وارتفاع مؤشر كتلة الجسم، ولم تكن ھنالك علاقة كبیرة بین حمض الیوریك في الدم والتھاب المفاصل العظمي التي تم تشخیصھا سریریا.