مناقشة أطروحة دكتوراه في فسلجه التكاثر

نوقشت في كلية الطب /جامعة بغداد أطروحة الدكتوراه الموسومة( تقويم معدل الاستنبات ومستوى السايتوكينات في المريضات المصابات بالعقم الغير مفسر بعد الخضوع لخدش بطانة الرحم) للطالبة ايمان حسن فليح وبإشراف الأستاذ المساعد الدكتور عفان عزت حسن والطبيب الاستشاري الدكتورة الفت محمد علي النقاش. وتناولت الأطروحة طريقة مبتكرة وحديثة لعلاج المريضات المصابات بتأخر الانجاب والعلاج غير المعرف، وذلك بأستعمال الناظور الرحمي لإحداث خدش بسيط في بطانة الرحم وقياس مستوى السايتوكينات في مصل الدم وافرازات الرحم قبل وبعد الخدش. وخلصت الدراسة الى ان خدش بطانة الرحم يزيد من معدل الحمل في جميع مجموعات الدراسة، ولكن مجموعة الحمل العضوي اكثر من مجموعة التقليح الصناعي والاخير اكثر من الاخصاب الاصطناعي، وكذلك فأن خدش بطانة الرحم يسبب زيادة كبيرة في تركيزات المصل وافرازات البطانة من TNF-a و IL-6 ، وارتبط ارتفاع مستويات TNF-a و IL-6 مع نتائج حمل افضل، كما ان خدش بطانة الرحم يقلل من معدل مؤشر المقاومة الشريانية للشريان الرحمي الذي يعين معدل تدفق افضل للدم، وبالتالي تحسين نتيجة الحمل. وأوصت الباحثة بإستعمال هذه الطريقة لعلاج العقم غير المعرف وزيادة معدلات الانجاب مستقبلا، ودراسة سيتوكينات اخرى لمعرفة مدى علاقتها بخدش بطانة الرحم، وكذلك دراسة مواقع اخرى لإحداث الخدش في بطانة الرحم وفي اوقات مختلفة من الدورة الشهرية وبإستعمال ادوات اخرى. وتم منح الباحثة درجة الامتياز تقديراً لجهدها العلمي